منتديـــــــــــــــــــــــــات سيف الدين
مرحبا مع كل شروق شمس وغروبها..مرحبا عدد نجوم السماء اللامعة في الأفق

أتمنى أن تجد في منتديات سيف الدين مايُرضي ذائقتكـ ..نحن بإنتظار ماسيجود به قلمكـ لنا



منتديـــــــــــــــــــــــــات سيف الدين

علم و عالم بين يديك
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  الهاتف النقال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
the best friend
عضو جديد
عضو جديد
avatar

الجـزائر

ذكر

عدد المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 03/05/2012

العمر : 24
الموقع : Medea

مُساهمةموضوع: الهاتف النقال   الخميس يوليو 05, 2012 5:51 pm

!::! بسم الله الرحمن الرحيم !::!



يسمى كذلك الهاتف الخلوي أو الهاتف الجوال هو أحد
أشكال أدوات الاتصال والذي يعتمد على الاتصال اللاسلكي عن طريق شبكة من أبراج البث الموزعة ضمن مساحة معينة. مع تطور أجهزة الهاتف النقال أصبحت الأجهزة أكثر من مجرد وسيلة اتصال صوتي بحيث أصبحت تستخدم كأجهزة الحاسوب الكفيّ للمواعيد واستقبال البريد الصوتي وتصفح الشابكة والأجهزة الجديدة يمكنها التصوير بنفس نقاء ووضوح القمرات الرقمية .كما قد أصبحت الهواتف النقالة أحد وسائل الإعلان كذلك وبسبب التنافس الشديد بين مشغلي أجهزة الهاتف النقال أصبحت تكلفة المكالمات وتبادل المعطيات في متناول جميع فئات المجتمع. لذا فإن عدد مستخدمي هذه الأجهزة في العالم والعالم العربي يتزايد بشكل يومي ليحل محل أجهزة الاتصال الثابتة.

ويعود تاريخة إلى عام 1947 عندما بدأت شركة لوست تكنولوجيز التجارب في معملهابنيوجرسي ولكنها لم تكن صاحبة أول خلوي محمول بل كان صاحب هذا الإنجاز هو الأمريكيمارتن كوبر الباحث في شركة موتورولا للاتصالات في شيكاغو حيث أجري أول مكالمة به في 3 أبريل عام 1973 المبدأ الرئيس في الهاتف النقال يعتمد على دائرة استقبال وإرسال عن طريق إشارات ذبذبة عبر محطات إرسال أرضية ومنها فضائية تماما مثل إشارات المذياع لكن الخلوي وشبكاتة الأرضية يختلف عنهم وإشارات ذبذبية مثل رسم القلب تصاعدي وتنازلي وهي قوية جدا تصل إلى 20MZ إرسالا واستقبالا في الثانية الواحدة أما عن طريقة الاتصال فتكون عن طريق دائرة متكاملة تكمن في المحمول الشخصي والسويتش الرئيسي. الخاص بالشركة والخط (SIM CARD) وبطاقة "السيم" عبارة عن بطاقة صغيرة بها وحدة تخزين صغيرة جدا ودقيقة ووحدة معالجة تخزن بها بيانات المستخدم الذي يقوم باستخدامة للاتصال بالاخرين أما عن خواص المحمول فيتكون من دائرة استقبال وإرسال ووحدة معالجة مركزية وفرعية ورامة وفلاش لتخزين المعلومات ويمكن كتابة الرسائل القصيرة والاستمتاع بخواص المحمول وهي :

الاتصال بالاخرين وروئيتهم عن طريق الجيل الجديد من الأجهزة dct4 المزودة بقُمرات دقيقة
يمكن إرسال الرسائل القصيرة لاى مكان في العالم
التسلية بالالعاب وكذا العاب "الجافا" الحديثة
الاستماع إلى ملفات صوتية بامتدادت مختلفة مثل ogg. wav. mp3 وكذلك الاستماع إلى المذياع ومسجل الصوتيات وغيرها من الألعاب المشتركة بين الأجهزة وعبر خطوط الشابكة.
وتجدر الإشارة بأن الهاتف النقال قد صدرت عنة عدة دراسات تؤكد أن التعرض بشكل كبير لذبذبات البث أو وضع الهاتف نفسه بجانب قلب الإنسان مثلا قد يضر بصحتة وأحيانا يؤدى إلى حدوث أعطال بأجهزة تنظيم ضربات القلب.

الهواتف المحمولة ثروة من التكنلوجيا، التي أصابت كوكب الأرض، وغزت جميع بلدان هذا الكوكب، وحملت معه كل شيء ممتع ومسلي. ما من أحد الان لا يمتلك هاتف خاص به يتصل الى من يريد ويتحدث مع من يريد وفي الوقت ذاته يزعج من يريد أيضا.
وعلى الرغم من أهميتها وكونها مسلية، لكن هناك الكثير من المشاكل فيها ووقد
تسبب بعض الأمراض لذلك ارتأت بشرى في هذا التقرير المتواضع لتبين لك سيدتي العزيزة من أهم المشاكل للهواتف المحمولة:
اضطرابات في النوم سببهُ الهواتف المحمولة
خلصت دراسة بحثية إلى أن استخدام الهاتف المحمول قبل النوم قد يؤدي إلى حرمان المستخدم من نوم هادئ خلال الليل.
وتوصل البحث الذي مولته شركات هواتف محمولة إلى أن الإشعاع المنبعث من جهاز الهاتف يمكن أن يسبب الأرق والصداع والتشويش.
وبينت نتائج البحث أن استخدام الهاتف المحمول قد يؤدي إلى التقليل من مدة النوم العميق وذلك بالتأثير على قدرة الجسم على تجديد نشاطه. وأنجز البحث كل من معهد كارولينسكا السويدي وجامعة واين في الولايات المتحدة.
ودرس البحث، الذي موله "منتدى مصنعي الهواتف المحمولة"، حالة 35 رجلا و 36 امرأة تتراوح أعمارهم بين 18 و 45 عاما. بحسب رويترز.
وتم تعريض بعض الحالات إلى قوة إشعاع تعادل القوة التي يتلقاها الجسم عند استخدام الهاتف المحمول بينما وُضِع آخرون في ظروف مماثلة لكن مع تعريضهم لإشعاع "زائف".
وأوضحت نتائج البحث أن الأفراد الذين تعرضوا للإشعاع احتاجوا إلى وقت أطول للدخول في المرحلة الأولى من النوم العميق بينما لم تطل المرحلة الأعمق من نومهم.
وخلص الباحثون إلى أن " الدراسة تبين أن الأفراد الذين تعرضوا لدرجة إشعاع وصلت إلى 884 ميجاهرتز صادر عن إشارات لا سلكية، فإن عناصر النوم التي يُعتقد أنها مهمة لتخليص الجسم من التعب اليومي تتأثر بشدة.
وقال البروفيسور بينت أنيتز إن الدراسة " تخلص إلى أن استخدام الهاتف المحمول مرتبط بحدوث تغيرات محددة في مناطق من الدماغ مسؤولة عن تفعيل وتنسيق نظام الضغط".
وهناك نظرية أخرى تقوم على أن الإشعاع قد يعيق إنتاج هرمون "ميلاتونين" الذي يتحكم في إيقاعات الجسم الداخلية.
ويعتقد نصف الأفراد الذين شملتهم الدراسة البحثية أنهم "حساسون تجاه الكهرباء" إذ سبق لهم أن أبلغوا عن إصابتهم بأعراض مثل الصداع وتعطل وظيفة الإدراك جراء استخدامهم للهاتف المحمول.
لكن تبين أن هؤلاء الأفراد، عندما تعرضوا للإشعاع أثناء الاختبارات، لم يتمكنوا من تحديد ما إذا كانوا قد تعرضوا فعلا للإشعاع.
حقول مغناطيسية
وقال ألسدير فيليبس، وهو مدير منظمة "باور ووتش" المختصة في إجراء البحوث بشأن آثار الحقول المغناطيسية على صحة الأفراد، " إن الأدلة تزداد قوة بشأن الحاجة إلى توخي الحذر عند التعامل مع هذه الأمور".
وأضاف قائلا " يخلص البحث إلى أن من يرغب في إجراء مكالمة هاتفية مساء، فسيكون من الأفضل له بكثير استخدام خط أرضي وعدم ترك الهاتف المحمول إلى جانب سرير النوم ".
لكن دراسة بريطانية استغرق إنجازها ست سنوات خلصت في سبتمبر / أيلول الماضي إلى أن استخدام الهاتف المحمول لا يشكل أي خطر على الدماغ على المدى القصير.
ومع ذلك، قال الباحثون الذين شاركوا في تلك الدراسة إنه ليس بإمكانهم استبعاد إمكانية تعرض مستخدمي الهواتف المحمولة على المدى البعيد لخطر الإصابة بالسرطان.
المحمول بريء من الاصابة بمرض سرطان المخ
لايزيد استخدام الهاتف المحمول خطر الاصابة بسرطان المخ وذلك بحسب دراسة يابانية جديدة هي الأولى التي تبحث في تأثيرات الإشعاع على الأجزاء المختلفة من المخ. وتضيف نتائج الدراسة الى كم متزايد من الادلة على أن الهواتف المحمولة آمنة. بحسب رويترز.
وقارن العلماء في الجامعة الطبية للنساء بطوكيو بين استخدام 322 مريضا بسرطان المخ للهاتف المحمول واستخدام 683 شخصا صحيحا له ووجدت أن استخدام المحمول بانتظام لا يؤثر بدرجة كبيرة على احتمال الإصابة بسرطان المخ.
كما درسوا الإشعاع المنبعث من الأنواع المختلفة من الهواتف المحمولة لتقييم التأثير على المناطق المختلفة في المخ.
وقال ناوهيتو ياماجوتشي الذي قاد البحث "استخدام الاساليب المطورة حديثا والاكثر دقة لم يكشف عن وجود ارتباط بين استخدام الهاتف المحمول والسرطان مما يوفر دليلا اخر يشير الى أنها لا تسبب سرطان المخ."ونشرت نتائج فريقه في نشرة (بريتيش جورنال أوف كانسر).
ويراقب العلماء حول العالم اثار مجالات التردد اللاسلكي على صحة الانسان منذ ما يزيد على 60 عاما.
وتنامت المخاوف العامة بشأن سلامة استخدام الهواتف المحمولة بسبب تزايد اعتماد البالغين والاطفال عليها كأداة للاتصال اليومي رغم أن الدليل حتى اليوم يشير الى ان هذه التكنولوجيا لا تسبب اضرارا صحية.
وعلى الرغم من حدوث انفجار في استخدام الهاتف المحمول حول العالم منذ ثمانينات القرن الماضي فان عدد حالات سرطان المخ لم يتغير بالكاد.
وأظهرت دراسات قليلة ارتباطا بين الهواتف المحمولة والسرطان لكن الاغلبية لم تجد صلة. ولم تظهر أكبر دراسة أجريت حتى اليوم في هذا الصدد وشملت 420 الف شخص ارتباطا بأي نوع من السرطان حتى بعد 10 سنوات من الاستخدام.
وقالت ليزلي ووكر مديرة مركز معلومات السرطان بالمملكة المتحدة "حتى الان لم تظهر الدراسات دليلا على أن استخدام المحمول مضر لكن لا يمكننا التأكد تماما بشأن تأثيراتها على المدى الطويل. الابحاث لا تزال جارية".
الهاتف المحمول قد يسبب العقم:
حذرت دراسة لمؤسسة كليفلاندكلينك الأمريكية من أن الإفراط في استخدام المحمول قد يؤدي إلى تدمير الحيواناتالمنوية، وأشارت إلى انخفاض سرعة الحيوانات المنوية بشدة لدى هؤلاء الأشخاص مقارنةبالذين يستخدمون الهاتف المحمول باعتدال
وأكد الدكتور أشوك أجروال الذي قادفريق البحث أن هذا التغيير في كمية ونوعية السائل المنوي لدى مستخدمي الهاتفالمحمول بصورة مفرطة يرجع إلى تأثير الإشعاع الصادر عن الهاتف وأبرز أن هذا الإشعاعله تأثير شديد الضرر على الحامض النووي الذي يؤثر بدوره على خلايا الخصيتين التيتنتج هرمون التيستوستيرون أو الأنابيب التي تنتج فيها الحيواناتالمنوية
وأشار اجروالإلى أن الدراسة لم تثبت التأثير المدمر للمحمول على الحيوانات المنوية إنما تظهرضرورة الحاجة إلى المزيد من الدراسات وهو ما نادى به علماء آخرون حيث أشاروا إلى أنالدراسة في حاجة إلى مزيد من البحث نظراً للعديد من العوامل الأخرى المتهمة بتقليصعدد الحيوانات المنوية لدى الرجال ومن بينها التدخين والسن والوزن والعاداتالاجتماعية
هذهالدراسة تذكرنا بالبحث الذي أجراه د. مجراس، وزميله زينوس (1997م) حيث قاما بتعريضخصيتي فأر لموجات المحمول (900 ميجاهيرتس MHZ المحولة إلى 8 هيرتس والتي تشبه موجات المحمول) في بحثخلص في نهايته إلى أن ذلك يؤدى إلى نقص في خصوبة ذكر الفأر في شكل ضمور في أنابيبالخصيتين.
كما أكد ذلكد. كيلارى وزميله بيهار (1998م) أن الموجات الصادرة عن المحمول تخفض أعدادالحيوانات المنوية في الفأر بنسبة ذات دلاله إحصائية.

المحمول و الشيخوخةالمبكرة :
هذه الدراسة ربما تجعل النساءخاصة يقنن من استخدام المحمول حيث خلص بعض الباحثين إلى أن الاستعمال المتكرربغزارة للتليفون المحمول قد يؤدى إلى الشيخوخة المبكرة Premature ageing . وقد دلت على ذلك دراسة أجريتبجامعة نوتنجهام– بريطانيا– مدرسة العلوم البيولوجية التي ذكرت أن الاستعمال الثقيللا يعطى وقتاً كافياً للخلايا لإصلاح ما حدث فيها من خلل، ولاسيما كسور DNA فيما يعرف " عملية الإصلاحالطبيعي ، كما أكد ذلك د. ديفيد دى بوميراى رئيس الفريق البحثي الذي ذكر أن الخلاياالمعرضة لهذه الموجات تفقد تدريجياً القدرة على إصلاح نفسها، ومن ثم تفقد قدرتهاعلى العمل، وأن ذلك يمكن حدوثه في الإنسان الذي يستعمل بكثافة شديدة التليفونالمحمول .
أماالدراسات التي أجريت على الديدان فقد أظهرت أن أعمارها قد قصرت عند تعرضهالموجاتradio waves وأنذلك قد ينطبق أيضا على الإنسان .

أورام الأذن :
أفاد بحث نشر أخيرا بأناستخدام الهاتف النقال لأكثر من عشر سنوات يزيد من خطر الإصابة بالأورام بمعدل أربعمرات.
وكشفت دراسةأجراها معهد كارولينسكا السويدي على 750 شخصا أن خطر الإصابة بأورام العصب السمعيقد زاد بمعدل 3,9 مرة على الجانب الذي يسند عليه الهاتف النقال أثناء المكالمةالهاتفية.
وفي المقابللم تسجل أي زيادة في خطر الإصابة بأورام العصب السمعي على الجانب الآخر من الرأسلكن خطر الإصابة بصفة عامة لدى من يستخدمون الهواتف النقالة لأكثر من عشر سنوات زادبمعدل 1,9 مرة.
يذكرأن ورم العصب السمعي هو نوع من الأورام الحميدة التي قد تحدث تلفا في المخوالأعصاب.
وأفادالفريق البحثي في دراسته بأن خطر الإصابة لدى الأشخاص الذين يستخدمون الهاتف النقاللمدة تقل عن العشر سنوات لم يرتفع.
واكتشف فريق العلماء إصابة 150 من بين الأشخاص الذين خضعوا للدراسةوالبالغ عددهم 75 شخصا بأورام في العصب السمعي واستخدام الهاتف النقال لعقد منالزمن تقريبا شخص على الأقل من بين كل 11 شخصا شملتهم الدراسة.
وقال انديرس البوم من معهدكاولينسكا: «أظهرت نتائج الدراسة أن هناك خطورة كبيرة نسبيا لذا نأمل أن يستكملالآخرون بحثنا فنحن لا نسلم تحديدا السبب في هذا الأمر لكن المؤكد هو أن الخطورةتتزايد بمرور الوقت, وأوضح الباحث السويدي انه لن يلجأ إلى تحذير الناس من استخدامالهواتف النقالة إلا انه أضاف قائلا: «إذا كان مستخدمو الهواتف يشعرون بالقلقفليستخدموا سماعات الأذن فقد اظهر بحثنا أن الخطورة تزيد من الجانب الذي يوضع عليهالهاتف النقال.
وعلقمايكل كلارك المتحدث باسم المجلس البريطاني للحماية من مخاطر الإشعاع على الدراسةالأخيرة واصفا إياها بأنها دراسة جيدة صادرة عن معهد محترم.
وقال كلارك: إنها تقدم بعض الدلائللكنها ليست حاسمة لكننا سنضعها في اعتبارنا عند إصدار إرشادات استخداممستقبلا.

تأثيرموجات الهاتف المحمول على القلب والأوعية الدموية :
خلص د. برونىوزملاؤه عام 1998 إلى أن تأثير الموجات الصادرة عن التليفون المحمول Gsx digital بعد فترة تعرض 20 دقيقةتؤدى إلى نقص مؤقت فى عدد ضربات القلب ، وأن ضغط الدم يزيد بمقدار 10 مم، ذلك لأنالقلب والأوعية الدموية حساسان لموجات التليفون المحمول، ومن ثم فيجب على مريضالقلب أو مريض الأوعية الدموية الحذر الشديد عند استعمال هذا الجهاز، وإن كان منالمستحب عدم استخدامه البتة.

المحمول و تأثيره على الحامض النووي في نواة الخليةالحية :
دلت الأبحاث بصورة مؤكدة علىأن تعرض الحامض النووي داخل نواة الخلية الحية DNA إلى موجات الميكروويف، ومنها موجات التليفون المحموليؤدى إلى تهتك ودمار في السلسلة الكيميائية للحامض، ولاسيما خلايا المخ - جاء ذلكفي بحث للدكتور ساركر وزملائه عام (1994م)، ثم في بحث للدكتور/ دانيال وزملائه عام (1994م) عندما عرض الأخير ديدان النيماتودا إلى موجات الميكروويف الصادرة عن جهازنوكيا 2115، ووجد أن خلايا الديدان أظهرت تهتكاً في الحامض النووى DNA داخل النواة، وكذلك الحامضالنووى RNAفىالسيتوبلازم .
كما وجدد. تيسى وزملاؤه عام (1999م) أن الحامض النووي يتعرض للتهتك عند سقوط موجات المحمولمن جميع أنواعه. وخلص أيضاً د. لى ود. سنك عامي 1995996م إلى أن الكسورفي سلسلة الحامض النووي DNA قد زادت عن مثيلتها في العينة الضابطة في خلايا المخ بفئرانالتجارب، وذلك بعد ساعتين فقط منذ بدء التعرض .
أما د. فيليبس عام (1999م) فقد ربط بين جرعةالتعرض لموجات المحمول وعدد الكسور في الحامض النووي، ووجدت علاقة طردية بينهمافيما يعرف بعلاقة الأثر بالجرعة. أما د. خليل وزملاؤه عام (1993م) فقد لاحظوا أنتعرض الخلايا الليمفاوية البشرية لجرعة 167 ميجاهيرتس تسبب تغيرات فى الكروموزومات،وأكد ذلك د. ماسى وزملاؤه عام (1997م) بجرعة 935.2 ميجاهيرتس.

المحمول والزهايمر:
حذر علماءفي السويد في أوائل هذا العام من أن الهواتف المحمولة قد تسبب تلف الخلايا الدماغيةالمهمة وتشجع الإصابة بمرض الزهايمر (الخرف)، حيث أظهرت الاختبارات على الفئران أنالإشعاعات الصادرة عنها تدمر المناطق الدماغية المسؤولة عن التعلم والذاكرةوالحركة.
وأشارت دراسةأخرى من السويد وسويسرا إلى أن الإشعاع الناجم عن الهاتف المحمول يؤدي إلى تقطعالنوم.

فقدانالنظر:
يشك أن مستخدميالمحمول بشكل كبير يمكن أن يصابوا بفقدان البصر!, فالإشعاعات التي تصدر عن هذه الآلات عند استعمالهايمكن أن تتسبب في إصابة الإنسان بالعمى
هذا ما توصلت إليه اختبارات عمليةأجريت على الأرانب، وتبين أن الموجات الإشعاعية الدقيقة الصادرة عن الهواتفالمحمولة تتسبب في إصابة عيون الأرانب بمرض الكتاراكت.

آلامالظهر:
حذرت دراسة حديثة من أن الأشخاص الذين يتحدثون في هواتفهم المحمولةحال سيرهم يكونون عرضة للإصابة بوجع الظهر.
وعزا علماء بجامعة كوينز لاندالأسترالية حدوث هذا إلى طريقة التنفس حيث يقولون إن جسم الإنسان مصمم على إخراجالزفير عندما تطأ القدم الأرض مما يساعد على حماية العمود الفقري من الإصابة بصدماتمفاجئة.
وبنى د. بولهوجيس وزملاؤه بقسم الصحة وإعادة التأهيل بالجامعة نتائجهم على مجموعة من المتطوعينوهم يسيرون صامتين كما سجلوا ملاحظاتهم على مجموعة أخرى طلب منها أثناء سيرها قراءةنصوص معدة سابقاً.
وقام الباحثون بقياس نشاط العضلات التي تدعم العمود الفقري في كلمتطوع ووجدوا أن العضلات عملت بطريقة مناسبة عند الأشخاص الذين مشوا صامتين أماالذين يتحدثون أثناء المشي فكان نشاط العضلات أقل مما يجعل العمود الفقري اكثر عرضةللإصابة التي تسبب آلام الظهر.
وقال العلماء في مؤتمر جمعية علوم الأعصاب في بتواور ابانز إنالمشكلات حدثت بسبب الطريقة التي نشط بها الدماغ.
وقال الدكتور هودجيز: «تؤدي العضلات عادة وظائف متعددة في الوقت نفسه ويقوم الدماغ بالتفصيل بين هذه المهام حسبأهميتها والتي تعني أن استقرار المفاصل عادة يأتي في المرتبة الثانية وهو ما يجعلالشخص اكثر عرضة للإصابة.


rose


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://saifeddine.mountada.net
 
الهاتف النقال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديـــــــــــــــــــــــــات سيف الدين  :: - منتديات سيف الدين التعليمية :: البحوث المدرسية-
انتقل الى: